الإبداع في التصنيع: حركة الصانعين

يتم توظيف الابتكار في مشروع السي هب في نسخته الثالثة منذ أكتوبر 2018 ويركز مشروع ومساحة السي هب على تعزيز وكالة الشباب الاقتصادية من خلال توفير بناء القدرات وورش عمل مخصصة للشباب في الأردن المهتمين بحركة الصانعين

يقدم مشروع السي هب مفهوم وتطبيق “صنع مواد ذات غرض” لكافة الأشخاص المهتمين وحتى من دون أية خبرة سابقة في صناعة الأشياء حيث أن السي هب يرحب بأي شخص يرغب في التعلم ويأخذ زمام المبادرة للانخراط في تجارب جديدة ومبتكرة. تم تجهيز مساحة السي هب بالأدوات والآلات الأساسية التي قد يحتاجها المصممون لبدء التعلم حول كيفية “صنع الأشياء”، السعي على هذا النهج نحو الخلق والابتكار في تحويل الأشياء والنفايات إلى مواد خام للمنتج التالي المنوي صنعه

تتراوح ورش العمل من التصميم، صنع قوالب الراتنج، العمل مع الخشب، وإلى تسريع المشاريع الصغيرة في ريادة الأعمال الإبداعية. تعتمد حركة الصانعين على بناء الكفاءات مع اتباع نهج صديق للبيئة تجاه البيئة وإعادة التدوير وتحقيق المعيشة المستدامة. بالإضافة إلى هؤلاء الصناعيين الذين يصنعون منتجات ذات غرض، فإنهم يمهدون الطريق نحو خلق المزيد من الوظائف ويجعلون الصانعين الشباب يصبحون أكثر قابلية للتوظيف على الأقل في قطاع الصناعات الإبداعية والثقافية التي لا تزال بحاجة إلى التطوير. حتى ذلك الحين، تم العمل مع ثلاث دفعات من مشروع السي هب، وتم بالفعل تكوين مجتمع من المصنّعين وبثقافة التعاون وجعل الاقتصاد التشاركي حقيقة حية